كلمة رئيس مجلس الإدارة | شركة الصكوك الوطنية - دبي الإمارات

كلمة رئيس مجلس الإدارة

السلام عليكم ومرحباً بكم في موقعنا الإلكتروني

السيد خليفة الدبوس

رئيس مجلس الإدارة

شركة الصكوك الوطنية (ش.م.خ)

أتذكر في هذا السياق قول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "في السباق نحو التميز، لا يوجد خط للنهاية". وهذا هو منهجنا في شركة الصكوك الوطنية (شركة الشخص الواحد مساهمة خاصة) حيث يمكننا الآن أن ننظر بكل فخر واعتزاز إلى الأعوام التسعة الماضية التي حققنا فيها نجاحاً غير مسبوق، وسنحرص دوماً على الإستفادة من هذه الإنجازات بمزيد من العزيمة والتصميم لمواصلة هذه المسيرة وعلى نفس الوتيرة في الأعوام القادمة.

وكبرنامج متميز تمكنت الصكوك الوطنية من تنمية الأصول تحت الإدارة لتصل إلى 6 مليارات درهم إماراتي، وكذلك توسيع قاعدة عملائها لتشمل أكثر من 800,000 حامل للصكوك ينتمون إلى 200 جنسية مختلفة، كما قامت بتوزيع معدل ربح تراكمي بلغ 56.81% على صندوق المضاربة خلال السنوات التسع الماضية، لتكون الصكوك الوطنية بذلك برنامج الادخار الرائد وذو العوائد الأعلى مقارنةً ببرامج الإدخار الأخرى في الإمارات العربية المتحدة وفي منطقة الشرق الأوسط ككل. ولا نبالغ إذا قلنا أننا المكان المفضّل للإدخار والاستثمار لدى الجميع ".

وفي سباقنا نحو التميز، وضعنا نصب أعيننا رضا عملائنا كأحد أهم المحركات الرئيسية للنمو، وكشهادة حية على هذا فإن 72% من عملائنا يقومون بإعادة الإدخار وبشكل منتظم مع الصكوك الوطنية. وقد حرصنا كذلك على أن نضمن تقديم المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات حاملي الصكوك، بصرف النظر عن حجم مبالغهم الإدخارية. وعلاوة على ذلك، قمنا بإتاحة مزايا ذات قيمة مضافة مثل الجوائز الشهرية وربع سنوية الضخمة، وكذلك توفير إمكانية الاسترداد الفوري وإمكانية الشراء عبر الإنترنت من أي مكان في العالم.

وقد عملت الصكوك الوطنية وبشكل دؤوب على إحداث تغيير في ثقافة الادخار عبر بلدان الخليج العربي ونشر ثقافة الادخار بين أفراد المجتمع. ولتحقيق هذه الغاية، أطلقنا "مؤشر ادخار الصكوك الوطنية" وهو عملية بحثية متعمقة، تقدم رؤى منتظمة بشأن اتجاهات العملاء في الإمارات العربية وبلدان دول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بمدخراتهم ومداخيلهم وتوقعاتهم إزاء البيئة المالية والإقتصادية. وقد زودتنا النتائج ببيانات قيمة يمكن الاسترشاد بها في تخصيص المنتجات التي تلبي إحتياجات العملاء وتساعدهم على تحقيق أهدافهم المالية.

ومع مواصلة مسيرة التوسع والنمو نحو تحقيق رؤية "أن نكون المكان المفضّل للإدخار والاستثمار لدى الجميع "، فإن طموحاتنا أيضاً لا حدود لها حيث تسهم الصكوك الوطنية في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة عبر باقةٍ من الاستثمارات المتنوعة مثل مشروعنا العقاري البارز سكاي كورتز، ومشاريع أندلسية، والاستثمار في بناء مدارس "تعليم"، وشركة مشاريع كونغلوميريت، وسلسلة متاجر "سوق إكسترا". ولقد تمكننا بفضل قدرة فريق الاستثمار لدينا على قراءة اتجاهات السوق وتحديدها مسبقاً ما سمح بتحقيق عوائد مجزية طويلة الأمد لإستثماراتنا الحالية. ونتيجة لذلك، توفر هذه المشروعات والإستثمارات المدرة للدخل أرباح مجزية، مما يمنحنا دفعة قوية في السوق تضمن حصول حاملي صكوكنا على عوائد في 2015 بمشيئة الله.

وتأكيداً لفكرة سموه، فإنه لا يوجد خط نهاية لسعي الصكوك الوطنية نحو التميز. سوف نواصل تركيزنا على الابتكار مما سيمكننا من تحقيق المزيد من التوسع في أعمالنا. لقد كانت شركة الصكوك الوطنية (ش.م.خ) على الدوام شركة تتمحور حول العملاء، ولا شك في أن دعمكم لنا هو ما يمنحنا القدرة على المضي قدماً في مسيرة النجاح مستقبلاً.

أتمنى لكم أن تقضوا وقتاً ممتعاً في تصفح موقعنا وأن تنضموا إلينا في رحلة الإدخار مدى الحياة.

مع خالص أمنياتي،

السيد خليفة الدبوس رئيس مجلس الإدارة شركة الصكوك الوطنية (ش.م.خ)